اذاعة مدرسية عن الوالدين 2018-اذاعة مدرسية عن الوالدين قصيرة

لقد أنعم الله علينا بالكثير من النعم ومن أكبر هذه النعم هي نعمة الوالدين، فهم السبب في وجود الشخص في الحياة، والأم لها دور كبير في الإنسان فهي التي تحمل، وتربي، وترضع وتسهر على راحة الطفل، وتبقى بجواره في حزنه وفي فرحه، ولهذا السبب لا يجب أن نتعجب مما حدث عندما الصحابي إلى الرسول صلى الله عليه وسلم وقال: «يا رسول الله من أحق الناس بحسن صحبتي قال أمك ، قال ثم من قال أمك ، قال ثم من قال أمك، قال ثم من قال أبوك».لهدا نقدم لكم اذاعة مدرسية عن الوالدين -اذاعة مدرسية عن الوالدين قصيرة

اذاعة مدرسية عن الوالدين

مقدمة..

إن بر الوالدين هو أمر فطري لدى كل إنسان، وبر الوالدين من أكثر الأمور التي شدد عليها جميع الديانات، فقد جاء في القرآن الكريم: ﴿وَاعْبُدُوا اللَّهَ وَلا تُشْرِكُوا بِهِ شَيْئًا وَبِالْوَالِدَيْنِ إِحْسَانًا ﴾[النساء:36] كما جاء أيضًا في سفر الخروج: (أكْرِمْ أَبَاكَ وَأُمَّكَ لِكَيْ تَطُولَ أَيَّامُكَ عَلَى الأَرْضِ الَّتِي يُعْطِيكَ الرَّبُّ إِلهُكَ) وليس هذا فقط بل وردت في العديد من المواضع الأخرى حيث أكد الله على أهمية بر الوالدين، وفيما سبق فقد ورد فإن الله ربط بين بر الوالدين وبين عبادة الله مما يدل على مدى أهمية هذا العمل عند الله تبارك وتعالى.

القرآن الكريم..

﴿ وَقَضَى رَبُّكَ أَلَّا تَعْبُدُوا إِلَّا إِيَّاهُ وَبِالْوَالِدَيْنِ إِحْسَانًا إِمَّا يَبْلُغَنَّ عِنْدَكَ الْكِبَرَ أَحَدُهُمَا أَوْ كِلَاهُمَا فَلَا تَقُلْ لَهُمَا أُفٍّ وَلَا تَنْهَرْهُمَا وَقُلْ لَهُمَا قَوْلًا كَرِيمًا * وَاخْفِضْ لَهُمَا جَنَاحَ الذُّلِّ مِنَ الرَّحْمَةِ وَقُلْ رَبِّ ارْحَمْهُمَا كَمَا رَبَّيَانِي صَغِيرًا * رَبُّكُمْ أَعْلَمُ بِمَا فِي نُفُوسِكُمْ إِنْ تَكُونُوا صَالِحِينَ فَإِنَّهُ كَانَ لِلْأَوَّابِينَ غَفُورًا ﴾ [الإسراء: 23 – 25].

الحديث الشريف…

روى الشيخانِ عن عبدالله بن مسعودٍ رضي الله عنه، قال: سألتُ رسول الله صلى الله عليه وسلم قلتُ: يا رسول الله، أي العمل أفضل؟ قال: ((الصلاة على ميقاتها))، قلت: ثم أي؟ قال: ((ثم بِرُّ الوالدينِ))، قلت: ثم أي؟ قال: ((الجهاد في سبيل الله))؛ (البخاري – حديث 527 / مسلم – حديث 85).
اذاعة مدرسية عن الوالدين

كلمة عن الولدين….

جعل الله طاعة الوالدين من أهم الأعمال التي يتقرب بها العبد إلى ربه؛ وذلك جزاء لهما لتعبهما في توفير الحياة الكريمة لأبنائهما، فالأم حملت وربت وسهرت وتعبت حتى ترى أبنائها في أبهى صورة واحسن وأفضل حال، والأب قام بدور عظيم في توفير احتياجات أبنائه وقضى وقتا شاقا في الكد والعناء والتعب والعمل لرعاية الأسرة، لذلك أوجب الله سبحانه وتعالى علينا أن نطيعهما خير طاعة بما يرضي الله سبحانه وتعالى، بالقول الحسن، والابتعاد عن كل ما يبغضانه من أعمال وأقوال.

أنواع بر الوالدين..

عدم مقاطعتهما في الكلام أو رفع الصوت عليهما ، عدم الكذب عليهما أو ازعاجهما أثناء نومهما .
تقديمهما في المشي أو في الكلام تقديراً لقدرهما .
عدم قول كلمة أفٍّ ، ومعاملتهما باللطف وعدم الترفع عليهما .
حسن الصحبة وإتمام الصلة .
الإحسان في القول إليهما والعمل .
شكرهما علي ما قدموه لك كما جاء قول الله تعالي (وَقُل رَّبِّ ارْحَمْهُمَا كَمَا رَبَّيَانِي صَغِيراً) الإسراء:24
خص الأم بمزيد من الشكر والبر نظراً لضعفها وسهرها وتعبها في الحمل والولادة والرضاعة عن طريق حسن العشرة والمعاملة كما جاء في قول الله تعالى في سورة لقمان :
(وَوَصَّيْنَا الْإِنسَانَ بِوَالِدَيْهِ حَمَلَتْهُ أُمُّهُ وَهْناً عَلَى وَهْنٍ وَفِصَالُهُ فِي عَامَيْنِ أَنِ اشْكُرْ لِي وَلِوَالِدَيْكَ إِلَيَّ

اذاعة مدرسية عن الوالدين

عقوق الوالدين…

يعد من أكبر الكبائر والعقوق جاء من العق أو القطع والذي يعقبه نتائج وخيمة في حياة صاحبه فعن أبي محمد جبير بن مطعم أن رسول الله قال:

(لا يدخل الجنة قاطع)

وقد وصفه النبي صلي الله عليه وسلم بأكبر الكبائر وذلك في حديث الشريف :

(ألا أنبئكم بأكبر الكبائر؟ قلنا بلى يا رسول الله، قال: الإشراك بالله، وعقوق الوالدين. وكان متكئاً وجلس فقال: ألا وقول الزور وشهادة الزّور، فما زال يردّدها حتى قلنا ليته سكت).

وورد أيضا عن عقوق الوالدين ، عن عبد الله بن عمرو بن العاص رضي الله عنهما، عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال :

(من الكبائر شتم الرجل والديه، قيل يا رسول الله: وهل يسب الرجل والديه؟ قال: نعم، يسب أبا الرجل فيسب أباه، ويسب أمه فيسب أمه).

الخاتمة…

الى هنا اناتى الى نهاية اذعتنا المدرسية عن اذاعة مدرسية عن الوالدين -اذاعة مدرسية عن الوالدين قصيرة نتمنى ان تنال على اعجابكم ورضاكم …

عن admin

شاهد أيضاً

اذاعة مدرسية عن الشتاء

اذاعة مدرسية عن الشتاء 2018-اذاعة مدرسية عن الشتاء كامله

اقبل علينا فصل الشتاء وها نحن نستقبل هدا الفصل بكل سرور الانة فصل الخيرات من …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *