اذاعة مدرسية عن الصحة 2018-اذاعة مدرسية عن الصحة والنظافة

هلاً وسهلاً بكم زوارنا الكرام يسرنا ان نقدم لكم اذاعة مدرسية عن الصحة -اذاعة مدرسية عن الصحة والنظافة حيث ان الكثير يبحث عن هدة الاذات المدرسية الانها مهمة لنا فى  حياتنا العلمية والعملية لذا وضعنا لكم اذاعة مدرسية عن الصحة -اذاعة مدرسية عن الصحة والنظافة كى تكونو على علم بهدة المعلومات الجديدة والقيمة عن الصحة والنظافة تابعونا ,,,

اذاعة مدرسية عن الصحة والنظافة

مقدمة..

إن ديننا الإسلام اهتم بصحة الإنسان عامة وبصحة الطفل خاصة ، واعتبر الإسلام أن جسم المسلم أمانة يجب أن يحافظ عليها ، قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: ” إن لبدنك عليك حقا”، فعليك أيها الطالب أن تحافظ على نظافة جسمك وعلى صحتك وذلك بأداء بعض التدريبات الرياضية الخفيفة يوميا والابتعاد عن كل ما يؤذي جسمك أو يسبب لك الإمراض، فحرصك على الوضوء يجعل جسمك نظيفا ، وكذل عنايتك بتقليم أظافرك وتقصير شعر رأسك، ولقد علمنا الرسول – صلى الله عليه وسلم- إن تقليم الأظافر من الفطرة. وغسل يديك قبل الأكل وبعده وبعد استعمال المرحاض وكذلك غسل الشعر يوميا وتغيير الملابس الداخلية والخارجية وتنظيف الأسنان وعدم المشي بدون نعال، وعدم البصق على الأرض لان كثير من الأمراض تأتي من رذاذ الفم ، كلها آداب إسلامية يجب أن تحرص عليها، فعليك أيها الطالب النظيف أن تحافظ على نظافة ملابسك وكتبك وكذلك المحافظة على نظافة فصلك من جدران وكراسي وطاولات ، وكذلك المحافظة على نظافة ساحة المدرسة والمحافظة على نظافة الحافلات.
فكن نظيفا دائما في البيت والمدرسة تسلم من الأمراض

القرآن الكريم ..

يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِذَا قُمْتُمْ إِلَى الصَّلاةِ فَاغْسِلُوا وُجُوهَكُمْ وَأَيْدِيَكُمْ إِلَى الْمَرَافِقِ وَامْسَحُوا بِرُؤُوسِكُمْ وَأَرْجُلَكُمْ إِلَى الْكَعْبَيْنِ وَإِنْ كُنْتُمْ جُنُباً فَاطَّهَّرُوا

الحديث الشريف…

عن أبي مالك الأشعري أن النبي -صلى الله عليه وسلم- قال: ” الطهـور شطر الإيمــان ” (رواه أحمد ومسلم، والترمذي، كما في الجامع الصغير، وهو من أحاديث الأربعين النووية الشهيرة)

 اذاعة مدرسية عن الصحة والنظافة

كلمة عن الصحة والنظافة….

النظافـــــــــة أسلوب حضاري
لا شك أن السلوك الجيد هو عنوان التقدم والحضارة. ويقاس تقدم الأمم بقدر ما يتحلى به أبناؤها من الأخلاق الحميدة والقيم الكريمة، وقد قال الشاعر احمد شوقي:
” إنما الأمم الأخلاق ما بقيت فان هم ذهبت أخلاقهم ذهبوا”
ومن السلوك البناء للإنسان المتحضر في جميع مجالات الحياة، في المدرسة وفي المنزل وفي الشارع … النظافة في جميع مناهج الحياة، فللنظافة مزايا لا تعد ولا تحصى .
النظافة تنعكس على حياة الفرد والمجتمع بشكل مباشر، ومن خلالها تقاس درجة رقيه وتحضره بين الدول الأخرى، وقد حث ديننا الإسلامي على النظافة والالتزام بها في أكثر من موضع في الكتاب والسنة، فوصل بذلك إلى على درجات الرقي والتحضر وساد العالم بتعاليمه. فالإسلام دين النظافة: قال رسولنا الكريم صلى الله عليه وسلم : ” نظفوا أفنيتكم ولا تشبهوا باليهود” ، وابسط صورة حقيقية للنظافة هو عملية الوضوء، فغسل الوجه وسائر الأعضاء الأخرى (5) مرات يوميا هي النظافة بحد ذاتها.
أيضا بيئتنا يجب أن نحافظ عليها لأنها هبة ونعمة من الله تعالى تستوجب الشكر والرعاية والمحافظة عليها نظيفة. حيث لاحظنا في الآونة الأخيرة في هذا العصر أن يد الإنسان قد شوهت الكثير من جمال البيئة وقللت من نفعها وأفسدت عناصرها: الماء والهواء والغذاء، وهو التلوث البيئي بحد ذاته ، حيث أننا لا نستطيع التحكم في بيئتنا ما لم نتحكم في أنفسنا عن طريق الاهتمام بنظافة شوارعنا وبيوتنا ونشر الوعي من اجل حماية البيئة مما يحد من الخطر المحدق بنا نتيجة السلوك السلبي للإنسان ‍‍‍؟
وأخيرا، فقد حثنا الدين الإسلامي على الجوانب الروحية وأكد على نظافة الروح والقلب وطهارتهما حتى يسمو الفرد إلى أعلى درجات الإيمان. قال رسولنا الكريم:” النظافة من الإيمان” .

أههمية الصحة والنظافة…

الإنسان الصالح هو الإنسان المستقيم الذي يحافظ على النظام والنظافة والمحافظه على كل شيء، إذ يجب على كل إنسان أن يحافظ على نظافة بيئته، والمحافظة على الحدائق العامة التي تعطي الدولة أو الأرض التي تعيش عليها صورة جميلة ، كما علينا المحافظة على نظافة المدرسة وعدم إلقاء المخلفات إلا في الأماكن المخصصة لذلك .
وتذكروا أيها الطلاب والطالبات أن النظافة من الأيمان .

اذاعة مدرسية عن الصحة والنظافة

النظافة في البيئة المدرسية…

منذ أن أشرق نور الإسلام على يد سيدنا محمد –صلى الله عليه وسلم- قام بتخليص البشرية من تبعات الجهل والوثنية، وأرسى لنا قواعد النظام والعادات الحميدة والأخلاق الفاضلة. وحث على ما حث عليه بالالتزام بالنظافة كعنوان للفرد المسلم المؤمن بالله ربا وبمحمد هاديا ومبشرا ونذيرا” اللهم صلي وسلم عليه” وأود من خلال سياق كلامي أن أبين أهمية النظافة في البيئة المدرسية والتي نحن جزء منها، وينبغي أن نكون قدوة لغيرنا، لأننا نحمل راية العلم خفاقة، فيجب علينا نحن طلاب المدارس أن نحث ونحرص على النظافة والنظام فيما بيننا والمحافظة على مكتسبات مدرستنا، وان لا نقوم بالعبث بكل ما أحاط به سور مدرستنا ابتداء بالمبنى، حيث لا يجوز الكتابة على جدرانه أو إتلاف موجودات الفصل من الطاولات والكراسي والكتابة عليها، وان نحافظ على كتبنا ودفاترنا نظيفة حيث أن نظافتها وحسن تنظيمها ينعكس على صاحبها ، وان نحافظ على مظهرنا وهندامنا نظيفا مرتبا، وان نقوم بحلق شعرنا وتقليم أظافرنا ، حيث أن ذلك كله وبتضافرنا جميعا لتحقيقه يعود علينا وعلى مدرستنا وإدارتها الموقرة بالسمعة الحسنة. كما يجب أن نحافظ على ساحات المدرسة وقاعاتها نظيفة وعدم إلقاء المخلفات على أرضها. كما يجب علينا رعاية تشجيرها والمحافظة عليها.

الخاتمة

الى هنا ناتى الى نهاية اذاعتنا المدرسية والتى بعنواناذاعة مدرسية عن الصحة -اذاعة مدرسية عن الصحة والنظافة نتمنى ان تكون نالات على اعجابكم ورضاكم وتكونو قد تعلمتم العبر منها ..

عن admin

شاهد أيضاً

اذاعة مدرسية متكاملة عن الشتاء

اذاعة مدرسية متكاملة عن الشتاء 2018-اذاعة مدرسية مميزة عن الشتاء

يسعدنا ان نستقبل فصل جديد فى الايام القليلة القادمة وبمناسبة دول فصل الشتاء تضع لكم اذاعة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *